محامي سعودي مختص في حل قضايا الابتزاز الإلكتروني

محامي من السعودية مختص في قضايا الابتزاز الإلكتروني 

Lawyer from Saudi Arabia who specializes in cases of extortion

ان قضايا الابتزاز الإلكتروني , قضايا متنوعة منها ما يمكن حله بالطرق الودية و منها ما يتعذر حله في الطرق الودية , لهذا يلجىء البعض الى حلول التقنية , و مع ان الحلول التقنية قد لا تكون مجدية بسبب وجود الكثير من الثغرات التقنية  في متابعة جرائم الإبتزاز الإلكتروني , لهذا يدخل الشخص في حيرة عن الجهة التي يتوجب الذهاب اليها في حالة التعرض الى جريمة ابتزاز إلكتروني , لهذا و من منصتنا المتخصصة في رصد و متابعة جرائم الابتزاز الإلكتروني , قررنا أن نضع بين أيديكم أفضل الحلول المنطقية و التسلسلية التي يمكن لأي ضحية ابتزاز او متضرر التوجه اليها في حال ان وقع الى جريمة ابتزاز إلكتروني , لهذا سنضع بين أيديكم الحل القانوني في تتبع قضايا الابتزاز الإلكتروني او التهديد عبر الإنترنت , فالحل القانوني قد يكون أفضل الحلول و أكثرها ضمانا للمساعدة الجذرية في التخلص من تلك الجريمة التي تعد من أكثر الجرائم مأساوية , كونها تسبب بالإضافة الى الإرهاق النفسي أذى معنوي و ضرر كبير قد يتعرض له الشخص اذا أهمل حل مشكلة الابتزاز او اذا رضخ الى مجرم الابتزاز , سواء كان مجرم عبر الإنترنت , او اي طريقة أخرى كان يكون مدير في العمل او جار ملاصق او صديق حميم , فتجاهل الحل الجذري قد يكون له عقبات لهاذا الحل القانوني دائما هو الأفضل و المساعد الأساسي في انهاء جريمة الابتزاز الإلكتروني او الابتزاز الجنسي من جذورها , لهذا سنشرح- لكم كيف يمكن أن تتم المتابعة القانونية و رصد جريمة الابتزاز الإلكتروني من بداية التوجه الى محامي الى حين القضاء على جريمة الابتزاز .

لماذا يجب أن نتوجه الى محامي قضايا ابتزاز الكتروني

المحاماة هي فن التعامل مع القضايا و التعامل معها و دراستها الى حين وجود المخرج القانوني في التعامل مع اي قضية , سواء قضايا الجرائم الإلكتروني او قضايا الابتزاز و التهديد الإلكتروني , لهذا يعد المحامي اداة رائعة في التخلص من جريمة الابتزاز الإلكتروني , وهو حل مفضل و ضامن للتخلص من تلك الجريمة , و خصوصا ان كافة اجراءات المحامي ينتابها الرسمية , سواء في الحلول , او في غير ذلك من الأمور و الاجراءات المباشرة , فالمحامي هو الذي يتواصل مع الجهات الرسمية و الحكومية و هو الذي يدرس القضية و يتابعها و يقدم رأيه القانوني و التفاعلي لإيجاد مخرج مباشر في التعامل مع تلك الجريمة , لهذا تعد جرائم الابتزاز من الجرائم التي تحتاج الى خبرة قانونية في التعامل , و خصوصا محامي الجرائم الإلكترونية يجب أن يكون على دراية في الية التصرف و خبرة في التعامل مع ضحية الابتزاز و توجيه الضحية بشكل مبدأي و محاولة ارشاده الى حين تدخل الجهات الحكومية و الرسمية , لهذا يعد المحامي ايضا صمام أمان و عنصر قانوني مريح يجد الحلول و الاليات في التعامل مع تلك الجرائم و انهائها من جذورها .

ماذا  يفعل المحامي ؟

هو الذي يدرس القضية من كافة ابعادها و اعدادها الى ان تكون مهيئة لرفعها بشكل رسمي امام المحاكم , فإذا كانت جميع عناصر القضية متاحة فهاذا شيء رائع يساعد في انهاء الجريمة , لإن المحامي لن يتردد في رفع القضية امام المحاكم , و تقديم شكوى رسمية على مجرم الابتزاز , فكثير من مجرمي الابتزاز يترددون بشكل كبير في تنفيذ جريمة التشهير و هي المرحلة اللاحقة للابتزاز , عند سماعهم ان القضية وصلت الى محامي , لأن النهاية ستكون مأساوية على المجرم و سيتم نيل عقابه ضمن القانون , و اغلب مجرمي الابتزاز يكون لديهم الثغرات التي تضعهم في المحصلة النهائية خلف القضبان لهذا جريمة الابتزاز الإلكتروني من الجرائم التي تحتاج عبر خبرة بالغة من المحامين في التعامل , و مع أن الكثير من المجرمين , لا ينفذون جرائمهم الا ان المحامي قادر على ايقاف التهديدات المستمرة للضحية ضمن الإطار القانوني .

هل يتم رفع القضايا القانونية  ؟

أن رفع القضايا القانونية من أهم الأمور التي يجب على أي شخص يتعرض الى ابتزاز القيام بها , فاذا كانت الجريمة مستمرة و ما زال المجرم يمارس التهديد فالحل هو رفع القضية , بحيث يجب أن يتم توفير البيانات التالية للمحامي و التي تسهل الاجراءات بشكل كبير و تسرع في القيام بالإجراءات القانونية .

1- اسم المجرم : الكثير من المجرمين يطلبون الأموال , و الكثير من مجرمي الابتزاز يجهلون ان استلام الأموال بشكل غير مشروع من ضحية الابتزاز هو مسألة في غاية الخطورة و تلقي به في النهاية خلص القضبان 

2- رقم حساب المجرم : ارقام الحسابات التي استلم عليها المجرم الأموال لها دور كبير في ادانة المجرم امام المحاكم و امام القضاء و كفيلة ان تلقي الشرطة القبض عليه للتحقيق .

3- رسائل نصية او صوتية : التهديدات النصية و الصوتية الواردة من رقم و حسابات المجرم , قد تكون عنصر ادانة رسمي عليه لا بل أنها هامة لفهم طبيعة القضية و جدواها و مدى نجاحها , فمثلا التهديد بالقتل يختلف عن التهديد بنشر مقاطع فيديو  و التشهير الفعلي و النشر يختلف عن مجرد التهديدات , فكل شيء له تكييف قانوني 

4- اي بيانات قانونية من شأنها أن تدين المجرم :ارقام الهواتف او صور او اي بينات أخرى .

هل يتم عمل المحامي بسرية :

بكل تأكيد أن السرية و الخصوصية في مهنة المحاماة تعد من الأمور الجوهرية في التعامل مع القضايا , لا بل تعد من الأساسيات في مهنة المحاماة , فخصوصية الضحية و التعامل معه يكون ضمن سرية كاملة حرصا عليه و حرصا على الخصوصية , فالمحامي القانوني , حينما يؤدي قسم المحاماة , يقسم ان تكون اسرار موكلة في ايدي أمينة و أن لا يفشي تلك الاسرار بما يهدد خصوصا و أمن الشخص , لهذا يتم التعامل ضمن السرية الباتة و الكاملة .

هل اجراءات المحاكم و المقاضاة تتم بسرية :

الأصل ان تتم جميع الدعاوي و القضايا بسرية كاملة و خصوصا اذا كان هناك موضوع حساس او محرج لأي طرف فيتم طلب المحاكمة بسرية , و نود ان نشير أن الكثير من القضايا القانونية تم حلها و انتهائها بشكل رسمي قبل وصولها الى جهة القضاء فقد يتم حل الموضوع من قبل النيابة و الشرطة اذا تم القاء القبض على المجرم متلبس في محتويات التهديد و غير ذلك  و في هذه الحالة قد لا يتم دعوة الضحية و خصوصا  اذا كانت القضية شكوى جنائية , فيتم متابعتها من قبل المحامي دون حضور الضحية إطلاقا .

 

ماذا ينصح محامي الابتزاز , جميع ضحايا الابتزاز الإلكتروني

1- عدم الخوف مطلقا من مجرم الابتزاز لإن نهايته ستكون فيس السجن 

2- جريمة الابتزاز شأنها شأن اي جريمة و يمكن حلها بالقانون و محاسبة الجاني على فعلته 

3- محاولة مماطلة المجرم و الحصول منه على اي تفاصيل يمكن ان تحدد موقعه او يتم الاستفادة منها

4- التواصل مع محامي مشهور و متخصص في متابعة جرائم الابتزاز و الجرائم الإلكترونية

5- عدم اعطاء المجرم فرصة للتمادي في جريمته و عدم تحويل اي مبالغ الا بإشراف جهة رسمية 

6- التعامل مع الابتزاز فن و خبرة قد لا تتقنه الشركات الربحية التي هدفها الحصول على الأموال 

7- عدم التوجه الى الهاكر , لإن القرصنة هي جريمة و من شأنها ان تعرضك للمسؤولية القانونية

8- اذا كان لديك من أقربائك شخص محامي و متفهم للظروف يمكن التوجه اليه لغاية الاستفادة 

9- عدم دفع اي مبالغ مالية لأي جهة قانونية الى حين التأكد من رسميتها و قانونية القضية 

10- اذا لم تمتلك اي ادلة , فتواصل مع الجهات الرسمية و الحكومية في الدولة فقط 

حلولنا يمكن أن تطال كافة المدن السعودية : مكة المدينة المنورة بريدة تبوك الدمام الاحساء القطيف خميس مشيط الطائف نجران حفر الباطن الجبيل ضباء الخرج الثقبة ينبع البحر الخبر عرعر الحوية عنيزة سكاكا جيزان القريات الظهران الباحة الزلفي الرس وادي الدواسر بيشه سيهات شروره بحره تاروت الدوادمي صبياء بيش أحد رفيدة الفريش بارق الحوطة الأفلاج عسير

 

الابتزاز من داخل السعودية و خارج السعودية

جرائم الابتزاز الإلكتروني داخل المملكة يمكن لها و يمكن السيطرة عليها و خصوصا أن أغلب الاطراف من داخل المملكة لها , يمكن أن ينال المجرم عقوبة كفيلة ان تضعه في السجن , لكن يسأل البعض ما هو الاجراء القانوني في حال كان المجرم من دولة أخرى , او من خارج المملكة العربية السعودية  , بكل تأكيد تتم نفس الاجراءات , الا انه يفضل في تلك الحالة التواصل مع الجهات الرسمية و الشرطية في الدولة لتلقي الارشادات و التعاملات المباشرة , و مع ذلك يمكن التوجه في البحص عن محامي دولي قادر على التعامل مع جرائم الابتزاز الدولي , فأغلب الجرائم يمكن حلها ضمن الإطار القانوني , ولا يمكن جريمة مستعصية , لا بل ان المحامين انهو الاف المئات من قضايا الابتزاز الإلكتروني الدولي , و يمكن التواصل عبر واتساب لإقتراح اسماء محامين مختصين في  جرائم الابتزاز الإلكتروني و لهم باع في حل مشاكل الابتزاز الإلكتروني .

الرسالة الأخيرة

في نهاية , الرضوخ للمجرم , مسألة تساعد في تنامي هذا النوع من الجرائم لهاذا ابلاغ الجهات الحكومية او الجهات القانونية شيء ضروري لحل كافة الأزمات المتعلقة بجرائم الابتزاز و التهديد الإلكتروني الدولي , و ندعوكم الى قراءة الكثير من مواضيع الابتزاز عبر منصتنا و يمكن لها مساعدتكم بشكل كبير اعانكم الله و ستر الله اعراض الجميع .

يمكن التواصل معنا لتلقي المزيد من الإرشادات القانونية الهامة , فريق قانوني متخصص في توجيه الضحايا و إرشادهم الى التعامل الصحيح و أسلم الطرق القانونية .

اتصل بنا الان > مكافحة الابتزاز

السابق
خبير تقني سعودي يكافح الابتزاز يحذر من سناب شات
التالي
مكافحة الابتزاز الالكتروني في السعودية

اترك تعليقاً