زميلي في الجامعة يهددني و يبتزني و يريدني أن أستجيب له

(شاب) زميلي في الجامعة يهددني و يبتزني بصوري و تسجيلات خاصة بي و يريد مني الإستجابه لمطالبه

أعزائي الكرام , قد تتعرض الفتاة الى الكثير من المواقف أحيانا التي تدفعها الى الدخول في حيرة و تردد و خوف مريب لقلة و نقص تجاربها و عدم وجود خبرة كافية لها في الحياة , فقد تتعرض 1الفتاة الى تهديد من أقرب الناس لها , سواء كان زميلها في المدرسة أو الجامعة أو العمل , و من ضمن الحالات التي نتناولها في هذا الموضوع  أن تتعرض الفتاة الى تهديد و ابتزاز من قبل زميلها في الجامعة , و ذلك بعد ان وثقت به و أعطته الأمان لأي سبب كان , سواء لدخولها في قصة حب أو راحة او تبادل دراسي او غير ذلك فأعطته الأمان و تنازلت عن جزء من خصوصياتها لصالح ذلك الشاب الزميل , كإرسال صور خاصة لها او تسجيلات صوتية او مقاطع فيديو او غير ذلك من الخصوصيات المحرجة التي تسبب لها أزعاج و مضايقات كبيرة فيما لو إنتشرت أو هددها أحد بالنشر , او ستسبب مساس واضح و كبير في سمعتها او سمعة العائلة , لهذا أعزائي نتطرق في موقع مكافحة الابتزاز و التهديد الإلكتروني الى هذا النوع من الجرائم التي تغلق مستوى التفكير , و تدمر النفسية و تدخل الضحية في وسوسة و قلق دائم , الا انه قد يكون انهاء هذا الابتزاز سهل جدا , و ذلك بسبب معرفة المجرم و سهولة القبض عليه و إمكانية الوصول له في أي وقت ,  لهذا نود أن نوجه أي فتاة تتعرض الى هذا الموقف لا قدر الله  الى العديد من النقاط و الخطوات  التي يجب مراعاتها و اتباعها حرصا على مصلحتها  :-

# عدم الخوف بشكل نهائي و تقبل ما حدث و البدء في التفكير للخروج من الأزمة

# محاولة إقناعه بشكل حذر للكف عن الابتزاز و تذكيره بأن الله يرى كل شيء  و أنه بجريمته و تهديده  يسبب لك ضرر كبير من الناحية النفسية حتى و إن كان لا يرغب في تنفيذ تهديداته

# عدم الإستجابة الى مطالب ذلك الشاب مهما كانت مطالبه ( سواء كانت مطالب جنسية او مطالب مالية أم غير ذلك من المطالب كمعلومات معينة عن فتاة أخرى او غير ذلك 

# مماطلته و الحديث معه بحذر كبير و عدم إرسال اي محتويات إضافية له كصور او فيديو او تسجيلات أخرى

# الحصول على أي بيانات تثبت واقعة التهديد كتسجيل كتابي أو صوتي او مرئي للمجرم وهو يقوم بالتهديد و الابتزاز

# عدم القلق أو الخوف و التوجه الى أقرب مركز شرطة و تقديم بلاغ فوري مع أشعار الدوائر المختصة الرغبة في حل الموضوع بشكل سري لما قد يسببه من إحراج أمام الأهل او أمام الزملاء

# اتباع الإرشادات و الخطوات التي ترشدك الشرطة إليها دون تردد

# قد يكون التوجه الى الأمن الجامعي مجدي أحيانا , لكن ننصح بالتوجه الى الشرطة و الجهات المختصة في الدولة للمساعدة في القبض على المجرم و الإيقاع به و ضبط المحتويات التي يحوزته , لما تمتلكه الشرطة من فنية و خبرة في التعامل و القبض على المجرمين و مداهمة و تفتيش المنزل و مصادرة بعض المحتويات إذا استدعى الأمر

# الحديث مع  مكافحة الابتزاز الخاص بالموقع للمزيد من الإرشادات و المعلومات 

xx وسائل حل خاطئة xx

# البقاء مع المجرم و إعطائه المال مقابل التستر او الإستجابة لمطالبه و بالطبع طريقة غير مقبولة

# التوجه الى زميل اخر  (شاب أو فتاة) لكي يتم التدخل في حل تلك المشكلة و إنهاء الإبتزاز وهو شيء غير مقبول و خطير 

# محاولة الإيقاع بذلك المجرم من خلال الحصول على صور أو فيديو او تسجيلات مقابلة و تهديده بها و هذه الطريقه غير مقبوله و لا يجب إتباعها ولا بأي حال 

# الكذب المستمر على المجرم و إعطائه وعودات من أجل تأخير الموضوع دون الرغبة في الحل الحقيقي  الا اذا كان الهدف المماطلة بناء على توجيهات الشرطة

# الهرب من المجرم و عدم مواجهته و تركه دون عقوبة

لهذا أعزائي يمكن حل و إنهاء واقعة الابتزاز  بكل سرية من خلال اتباع الإرشادات و النصائح , و نحن مؤمنين في موقع مكافحة الابتزاز و التهديد الإلكتروني أن كل مشكلة و لها حل خاص يمكن أن ينهي معاناة , و هذه الحالة يمكن حلها بكل بساطة كون ذلك المجرم معروف و معلوم الهوية و يمكن السيطرة عليه قبل إقدامه على تنفيذ أي من مخططاته , لا تترددو في إستشارة الموقع و الحديث المباشر مع المستشار القانوني  لكي يتم دراسة الحالة و إعطاء بعض التوجيهات و النصائح الإضافية .

السابق
من آثار التهديد و الابتزاز الخوف و عدم النوم و فقدان الشهية
التالي
ابتزاز فيديو سكايب من شخص مغربي أوقع بي و يهددني

اترك تعليقاً