علاج السحر و الشعوذة طريقة جديدة للنصب و الابتزاز عبر الإنترنت

علاج السحر و الشعوذة وسيلة من وسائل الابتزاز 

مهما تعددت الطرق و الأساليب يكون وراء ارتكاب كل جريمة إلكترونية مجرم خبيث , يتخفى من وراء الحاسوب او اي وسيلة تكنولوجية و يمارس نشاطه الجرمي الدولي فكثير من الأساليب و الوسائل تستخدم لبث تلك ابتزاز الفتايات - الشعوذة و السحرالسموم الجرمية في باحات الإنترنت و المساحات الشاسعة من الفضاء الإلكتروني , فاليوم نتحدث عن جريمة جديدة من الجرائم الإلكترونية و هي انتحال الصفة لغاية الابتزاز و التهديد من أجل الحصول على المال ,, المعالج الروحاني او فك السحر لهذا يعتبر عنوان علاج السحر و الشعوذة هو العنوان البارز عبر الإنترنت و الوسيلة الأحدث للإيقاع بالضحايا و الابرياء و هي طرق مستحدثة يستخدمها المجرمون و المحتالون لإصطياد الضحايا ,  فغالبية من يمارسون هذا النشاط الجرمي يوهمون الضحايا انهم ملمين في المسائل الخفية و يتعاملون مع العالم السفلي و يعالجون كافة المسائل و فك الأسحارو الألغاز و للأسف يقع ضحايا هذا اللون الجرمي الكثير من الأبرياء الذين لا يتلقون اي نوع من التثقيف و الثقافة في كيفية التعامل مع هؤلاء الأشخاص و التأكد من هوياتهم لهذا سنطرح اليوم ذلك الموضوع لغاية أن تعم الفائدة على الجميع و من أجل أن يتم مشاركة و نقل الموضوع .

كيف يبدأ المجرم في بث السموم و انشاء الخيط الأول عبر الإنترنت 

لكل مجرم طريقة في بث سمومه الجرمية عبر الإنترنت لكن غالبية المجرمين يستخدمون وسائل التواصل الإجتماعي في انشاء و نشر صفحات زائفة و بثها بين الشباب و الفتايات , يدعون معرفتهم بالغيب و بكافة المسائل الخفية و علاج السحر و فك السحر او العلاج بالقرآن او غير ذلك من جلب الحبيب و ابطال سحر الفرقة ابتزاز من خلال النصب و الاحتيالبين الزوجين و غير ذلك من الأمور , و للأسف تلك الصفحات ما هي الا اداة يستخدمها المجرمين لجلب الأشخاص الذين يؤمنون بهذه الأمور , او الأشخاص الذين فشل معهم الطب العادي في معالجة الأمور  فغالبية الأشخاص الذين لم يفلح مهم الطب العادي و  النفسي و طب الأعشاب , يلجؤون الى هؤلاء المحتالين عبر الإنترنت في محاولة لعلاج المسائل , و يكتشفون في النهاية أنهم وقعو اما في عمليات نصب كبيرة عبر الإنترنت او وقعو ضحايا ابتزاز , لهذا يجب الحرص و كل الحرص من تلك الحيل و الخدع المنتشرة في الاونة الأخيرة , و نشير أن الكثير من المجرمين يستخدمون شبكات تواصل إجتماعي مثل الفيسبوك او تويتر او انستجرام ,, او ينشرون ارقام زائفة للحديث عبر الواتساب او اي وسيلة اجتماعية أخرى , و يبدأون في بداية الأمر كأنهم الحمل الوديع و يستخدمون اسلوب راقي جدا في الكلام و في نهاية المطاف ما هي الا وسائل للإقناع و احكام القبضة على الضحية .

كيف يقع الضحية في وحل الابتزاز او التعرض الى النصب و الإحتيال .

كما تحدثنا في البداية يبث المجرم  صفحات زائفة عبر الإنترنت و تنتحل صفة أشخاص كخبراء في فك السحر و علاج المسائل في الطب و الروحاني و غير ذلك , فيتوجه الضحية الى تلك الصفحات بعد بحثه عبر محركات البحث  سواء جوجل أو بنج او تعثره بتلك الصفحات من خلال التوصل اليها من شبكات التواصل مثل فيسبوك او تويتر  , و يتوجه الضحية الى المجرم و يبدأ في الحديث معه و يبدأ المجرم في دراسة وضع الضحية النفسي  , الابتزاز و السحرو يستخدم المجرم اسلوب راق في التعامل الى الدرجة الذي يشعر الضحية بالراحة , و يبدأ للأسف في الحديث عن المشاكل الزوجية او الحديث عن المشاكل التي تواجهه سواء ناحية مرضية او الشعور في بعض الأمور الغريبة كالشعور بالإحباط و النكد و الإختناق  , و يبدأ المجرم بتسجيل البيانات , و للأسف يبدأ المجرم ايضا في سحب كافة المعلومات المهمة , مثل الأسماء و ارقام الهواتف بشكل تدريجي و يعطي الضحية مواعيد , تتسرب من تلك المواعيد الكثير من المعلومات للمجرم , و يزداد المجرم في الجرأة الى أن يطلب صور خاصة و شخصية و منهم من يبدأ في طلب صور جنسية بحته للضحية او صور للضحية  وهو عاري , و بعد ذلك يبدأ المجرم في طلب الأموال و قد يكون طلب الأموال سابق على ذلك الحديث  ,, فهناك نوعين من المجرمين سنوضحهم :

1- مجرم محتال يطلب الأموال بشكل مستمر و في النهاية لا ينتجب شيء ,, و انما يدعي أن العالم الخفي يريدون الأموال او انه يحضر وصفات للعلاج و يريد الأموال , و هذا مجرم خطير و يزداد خطورة اذا اندمجت تلك الصفة مع مجرم الابتزاز 

2- مجرم الابتزاز : و هو المجرم الذي يستخدم المعلومات التي جمعها من خلال حديثه مع الضحية في ابتزاز الضحية سواء بصور خاصة او صور جنسية او فيديو او اي معلومات من شأنها أن تشكل خطر على سرية الضحية و هذا المجرم هو من أخطر المجرمين لإنه يربك الضحية , و يضعه في حالة نفسية صعبة للغاية و يفقده لا بل يعدمه الثقة في غالبية من حوله من الناس .

لهذا إخواني أخواتي وصل الى الموقع لدينا الكثير من الحالات و خصوصا الفتايات اللواتي يتعرضن الى عمليات ابتزاز من مجرمين عبر الإنترنت ينتحلون صفحة المعالج الروحاني او يستخدمون عبارات فك السحر و الشعوذة و استخدمو المعلومات الشخصية التي امتلكوها عن تلك الضحايا و بدأو في ابتزازهم لهذا نبث هذا المنشور كنوع من التوعية للجميع و يتوجب مشاركته مع أكبر قدر من الفتايات لغاية الحرص و الحماية من وقوع ضحايا جدد , فقالت احدى الفتايات للموقع كنت في مشاكل بسيطه مع زوجي فأصبحت في مشاكل كبيرة مع عائلتي و زوجي و المجتمع ,و ذلك بعد أن تواصلت مع شخص دمر حياتي .. طلب مني بعض الصور الخاصة  و اوهمني انه يجب أن يرى صورتي لكي يعالجني من السحر و تفاجئت في النهاية أنني وقعت ضحية له و بدأ يبتزني و يطلب الأموال و لم يكن أمامي الا أن أدفع لكي أحمي نفسي , الى أن وصلت الى درجة لا امتلك اي مبالغ مالية و نفسيتي في الحضيض , فدخلت في مرحلة صعبة جدا . بسبب تصرفي الخاطئ عبر الإنترنت 

النشرة الأخيرة

لهذا و في الملخص نحذر كافة الأشخاص و خصوصا الفتايات من التعامل مع تلك الصفحات المشبوهة او التعامل مجرمي الابتزازمع أي صفحات لا يوجد لها مرجع رسمي عبر الإنترنت , و بذات الوقت رفض ارسال اي مبالغ او اي صور خاصة لذلك المحتال , فالكثير من الفتايات وقعو ضحايا , للحيل الخبيثة و الذكية التي يستخدمها المجرمون عبر الإنترنت , و كل من خضع الى ابتزاز او نصب و احتيال من هذا النوع التواصل مع الأجهزة الرسمية و المختصة في الدولة – و تقديم بلاغ لدى الدوائر الشرطية و الرسمية في دولتك و يمكن أيضا التواصل معنا لغاية تلقي المساعدة و الإرشاد الفوري , و نشير انه يتوجب قطع اي تواصل مع المجرم  ,, او التواصل الحذر الى حين تلقي النصائح الضرورية و الإرشادية السريعة , بعد دراسة الحالة و معرفة كيف يمكن التصرف , و يمكن مراجعة المقالات السابقة لمعرفة كيف يمكن التخلص من الابتزاز .

اتصل بنا الان > مكافحة الابتزاز

السابق
رسالة هامة الى جميع ضحايا الابتزاز
التالي
محامين مختصين في جرائم الابتزاز و التهديد الاكتروني

اترك تعليقاً