واجه الابتزاز الجنسي بأسرع و أحدث أسلوب

واجه الابتزاز الجنسي | Stop sexual extortion

من المعروف أن جرائم الابتزاز الجنسي , وصلت الى ارقام كبيرة و خصوصا في ظل انتشار التكنولوجيا و التطبيقات التي تتزايد يوما بعد يوم , و مع انتشار ظاهرة التطبيقات التي تطلب من أغلب المشتركين الموافقة على استخدام الكاميرا و المايكرفون أصبح من اللازم و المفروض بث رسائل التوعية و رسائل السلامة التي تحذر من الإستخدام السيء للتطبيقات او التساهل في فتح الكاميرا او الحوار و الحديث العبثي عبر المايكرفون سواء للحاسوب او الهاتف , و من نظامنا الذي اصبح شائع لدى أغلب الدول الناطقة بالعربية قررنا أن نطلق أفضل التحديثات و المواضيع المتعلقة بالجرائم الإلكترونية و جرائم الابتزاز الجنسي المنتشرة و التي تتضخم و تتفاقم بشكل مرعب ,  لهذا سنضع أفضل الحلول السريعة للتخلص من الابتزاز بشكل سريع و حديث في هذا الموضوع .

 

مدة العلاقة بين المجرم و ضحية الابتزاز

أن مدة العلاقة بين الطرفين ( المجرم و الضحية ) تلعب دور كبير في تحديد مستوى الخطورة الجرمية لعدة نقاط و اسباب فمثلا مدى المعلومات التي يمتلكها المجرم تؤثر ايجابا أو سلبا على طبيعة الابتزاز  , بكل تأكيد يختلف اذا كان المجرم هو عشيق للضحية و يعرف عنها الكثير من المعلومات او مجرد علاقة عابرة سريعة لا تعدو ان تكون مجرد ساعات او ايام او من خلال برامج و مواقع تعارف , فالخطورة تزداد كلما كان المجرم على معرفة بالضحية بشكل كبير و تنخفض الخطورة اذا كان المجرم لا يمتلك المعلومات الكافية عن الضحية , و مع هذا يعد امتلاك ضحية الابتزاز معلومات كافية عن المجرم المبتز سببا يساعد بشكل كبير جدا في انهاء واقعة الابتزاز و خصوصا أن المجرم المعروف يكون اجبن و أقل خطورة من المجرم المجهول و التي لا تمتلك الضحية اي معلومات عنه , لهذا مدة العلاقة تسمح للطرفين بإمتلاك معلومات اوفى عن كل طرف ما لم يكن المجرم حريص جدا او يعطي معلومات مضللة .

طبيعة الخصوصية للضحية 

مستوى الخصوصية لضحية الابتزاز يؤثر سلبا أو ايجابا في واقعة الابتزاز , فكلما كانت خصوصية الضحية مشفرة و معقدة و مغلقة كلما كان التخلص من تلك الجريمة أسرع و أسهل و خصوصا أنه من المرجح أن المجرم قد لا يكون امتلك المعلومات الكافية التي تعزز ابتزازه و اذا كانت الخصوصية مفتوحة للجميع هذا يجعل المسألة أكثر تعقيدا و صعوبة , فلو اردنا اعطاء مثال واقعي , حساب الفيسبوك المتاحه منشوراته فقط للأصدقاء يعد أكثر خصوصية و امان من حساب الفيسبوك العام , و مثالا اخر ,, كتابة الفتاة او الشاب معلوماته كاملة على شبكات التواصل الإجتماعي تجعل منه هدفا أكبر من الشخص التي تكون معلوماته غير متاحة لاحد او معلوماته غير حقيقية او خيالية , لهذا مدى خصوصية ضحية الابتزاز تلعب دورا في مدى سرعة و الحد من واقعة الابتزاز , فإذا كان المجرم لا يمتلك اي معلومات حقيقية او معلومات مضللة يعتبر مؤشر ايجابي في حل بعض المواضيع .

مستوى الأمان المعلوماتي و الحس الأمني

  • يعتبر أمان الهاتف او أمان الحاسوب هو مسألة مهمة تلعب دورا ايجابيا او سلبيا في واقعة الابتزاز , فكلما كان الهاتف او الحاسوب او اي من وسائل التكنولوجيا أكثر امانا كلما كان انهاء واقعة الابتزاز أقرب , فإذا كان المجرم مخترق للمعلومات و البيانات الخاصة بالضحية او مخترق للحاسوب او الهاتف هذا يجعل مسألة الامان معدومة و يزيد المدة الوقتية للابتزاز و قد يزيد من المعاناة او مستوى المعلومات التي يمتلكها المجرم عن الضحية , لكن اذا كان الجهاز محمي من خلال وسائل و برامج الحماية و الحس الأمني الشخصي فهذا قد يحجم المعلومات التي يمتلكها المجرم  بعض الشيء و يجعل واقعة الابتزاز أقل خطورة اذا كانت من النوع التي اعتمدت في اساسه على تسلسل محدود لبيانات الضحية .
  • مسألة الحس الأمني و هي مسألة مرتبطة في ذكاء و خبرة كل شخص , فتحميل برامج مشبوهة او تطبيقات من متاجر غير معتمدة هذا يجعل الامان محدود و يشكل خطر كبير على الهاتف او الحاسوب , فكثير من البرامج يكون هدفها تعقب الشخص او التسلل الى معلوماته او المحتويات و البيانات الشخصية و التي قد يمتلكها من يدير تلك البرامج في الابتزاز و التهديد لاحقا .

و مع هذه المعلومات المحدودة يجب أن نطرح بعض النصائح :-

# في حال أن المجرم لا يمتلك اي معلومات عن الضحية , عدم اعطائه اي معلومات حقيقية و التواصل معه بحرص الى حين التواصل مع الجهات المختصة او الشرطة في دولتك .

#اذا كانت مدة العلاقة  قصيرة ما بين المجرم و الضحية , فيتوجب فورا على الضحية الحذر و عدم الافصاح بأي معلومات الى المجرم تمكنه و تقوي من ابتزازه و ذلك مجرد أن استشعرت أن المجرم بدأ في الابتزاز .

#اذا كان المجرم لا يمتلك محتويات حساسة جدا و انما مجرد محتويات محرجه ,, فمن الضروري عدم تزويده اي محتويات خطره فمثلا امتلاك المجرم لمجرد صور عادية فمن الحرص عدم الرضوخ و تزويده صور جنسية و ان كان هناك ضغوط من المجرم و انما التواصل مباشرة مع الجهات الشرطية في الدولة .

# في حال أن الضحية يمتلك اي صور او معلومات عن المجرم الإحتفاظ بها في ملف خارجي و عدم حذفها او إتلافها اطلاقا تمهيدا لتزويد الجهات القانونية و الشرطية بها , لإنها قد تساعد بشكل كبير في انهاء واقعة الابتزاز .

# ندعو جميع الشباب و الفتيات الى ضبط مزيد من الخصوصية على حساباتهم الإجتماعية و عدم اضافة أو قبول اي طلبات صداقة من مجهولين او عديمي الثقة اطلاقا .

# ندعو جميع مستخدمي التواصل الإجتماعي الى عدم طرح مشاكلهم الشخصية الى العامة , و تحديد مدى الخصوصية , و يفترض من أي شخص تعرض او يتعرض الى ابتزاز مباشرة ضبط الخصوصية او قفل الحسابات الإجتماعية الى حيث التواصل مع الجهات الشرطية فورا .

# ندعو الجميع الى عدم تحميل البرامج و التطبيقات من المتاجر غير المعروفة و ايضا نشجع تنصيب برامج حماية سواء للهاتف و الحاسوب .

# في حال أن شعرت ان هناك تلاعب في الهاتف او الحاسوب مباشرة فصل الإنترنت عنه و التوجه الى جهة تقنية لفحص الجهاز  سواء الهاتف او الحاسوب و اعادة عمل فورمات جذري و عدم الإكتفاء بمجرد اعادة ضبط المصنع .

#متابعة الموقع الخاص بنا أول بأول لمعرفة اخر تحديثات

الرسالة الأخيرة

ندعو الجميع في حال التعرض الى اي جريمة تهديد او ابتزاز إلكتروني مباشرة , التوجه الى جهات الشرطة الرسمية في الدولة و عدم التباطؤ في تقديم بلاغ رسمي لدى الجهات الأمنية في الدولة .

و بصفتنا مؤسسة استشارية قانونية خاصة و غير حكومية ندعوكم الى التواصل معنا للحصول على المزيد من المعلومات المهمة و المنتجة حول جرائم التهديد الحديثة و شرح اي نقاط او تفاصيل غير مفهومة في هذا الموضوع .

اتصل بنا الان > مكافحة الابتزاز

السابق
حل أغلب مشاكل الابتزاز في المملكة العربية السعودية
التالي
حل مشكلة الابتزاز عبر ايمو و حذف الفيديو نهائيا

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. غير معروف قال:

    انا بصراحة اثق في هذي الجهه ثقه كبيره لانهم ساعدونا في حل مشكلة واقسم بالله اني صادق وانصح اي حد يتعرض ال مرحلة ابتزاز يكلمهم
    فيه واحد ابتز شخص اعرفه فورا كلمناهم والله تواصلو مع المبتز خلاص 5 دقايق ارسل لنا انه يعتذر وحذف المقطع ولو ماكانت التجربة شخصية ما كتبتها

اترك تعليقاً